Back to the list

وداعًا أبو طلال المسحراتي.

وداعًا أبو طلال المسحراتي.. مسؤول التشريفات في تعازي المدينة ومناسباتها.. ومحصي عائلاتها وأفرادها بالأسماء.. غابت ذاكرة طرابلس المتنقلة #TripoliLB
قلة قليلة من أبناء طرابلس إذا سئلت عن اسم رضوان عثمان تجيب بأنها تعرفه، لكن المدينة تعرف «أبو طلال»، المسحر
اتي الطرابلسي الغني عن التعريف، والذي يحرص كثيرون على أن يكون حاضراً بينهم في المناسبات الاجتماعية، من أفراح ومآتم واحتفالات المولد وسهرات رمضان وغيرها.
عندما كان لا يزال فتى يافعاً لا يتجاوز عمره 14 ربيعاً، كان رضوان يرافق والده في عمله مسحراتياً في المدينة، ووالده ورث المهنة بدوره عن جدّه، ما جعل مهنة المسحراتي هذه إرثاً وتراثاً بالنسبة له، أكثر من كونها مصدراً للعيش، عدا أنها أكسبت أبو طلال شهرة واسعة، ولذلك حرص على توريثها لابنيه طلال وطارق وهو يقترب من عمر 72 عاماً، أمضى منها 58 عاماً مسحراتياً في طرابلس بلا انقطاع.
مقتطف من مقال عبد الكافي الصمد في جريدة الأخبار: http://www.al-akhbar.com...
مصدر الصورة: جريدة النهار.
View on Facebook